مقدمة الى قبرص

قبرص هي “جوهرة” جزر البحر الأبيض المتوسط والمهد الأسطوري لأفروديت، تجمع جزيرة قبرص بين التراث الثقافي الغني والأثري وبين جمال الطبيعة الرائع والشعب المرحب. قبرص هي جزيرة أوروبية صغيرة, تقع في الشمال الشرقي للبحر الأبيض المتوسط. جغرافية قبرص تتضمن السهول الوسطى وسهول ميساوريا, يحدها من الشمال جبال كيرينيا و بنتاداكتيلوس، ومن الجنوب والغرب سلسلة جبال ترودوس. هناك أيضا سهول هامة منتشرة على طول الساحل الجنوبي.

تتمتع قبرص بالشواطئ الذهبية, المياه الزرقاء الصافية, غابات الصنوبر المعطرة ومناخ رائع. وهي أشمس بلد في أوروبا مع أكثر من 300 يوما من الشمس سنويا. البيئة هي واحدة من الأصح في العالم وفقا لمنظمة الصحة العالمية وتعتبر غير ملوثة نسبيا من التصنيع. الإقتصاد القبرصي مزدهر والإستقرار السياسي راسخ لأكثر من ثلاثين عاما.

في مايو 2004، أصبحت جمهورية قبرص عضوا في الإتحاد الأوروبي. بإعتبارها واحدة من المراكز التجارية الرائدة في المنطقة، تتمتع الجزيرة بمزايا في مجال السياحة، والخدمات الإستشارية والشحن والإتصالات السلكية واللاسلكية، والخدمات المصرفية، والتأمين. الجريمة والعنف نادرة وفقا للمعايير الأمريكية والأوروبية.

كانت قبرص مشهورة منذ القدم على كرم الضيافة وودية وحفاوة الإستقبال. بسبب الفصل الجغرافي لمجتمعات القبرص-اليونان وقبرص- تركيا، وبسبب الغزو التركي في عام 1974، اللغة اليونانية هي السائدة الآن في الجنوب واللغة التركية في الشمال المحتل. ومع ذلك, الإنجليزية مفهومة على نطاق واسع على جانبي الجزيرة، وخاصة بين الأجيال الشابة. وتعرف قبرص بالكم الهائل من الأجانب من جميع أنحاء العالم التي تسافر للعيش هنا وكذلك لقضاء إجازة. فقد ساهم هذا أيضا في استمرار اللغة الإنجليزية كلغة شبه رسمية.

تطورت المأكولات القبرصية كمزيج من المأكولات اليونانية والتركية مع اللمسات المحلية على الأطباق المعروفة جيدا, لتعكس الشعبين المهيمنين. مزيد من التأثيرات واضحة من البلدان المجاورة، مثل الأطعمة العربية والشرق أوسطية.
تحتوي قبرص أيضا على المواقع التاريخية المثيرة للإهتمام مثل الموقع الأسطوري لمسقط رأس أفروديت القريبة من المنحدرات الساحلية بالقرب من بافوس. التي كانت إلهة الجمال والحب. بقايا سلاميس الأثرية القريبة من فاماغوستا, مسرح كوريون خارج مدينة ليميسوس, قلعة كولوسي وفسيفساء أرضية سنتور في بافوس ليست سوى أمثلة قليلة أخرى من أماكن عظيمة للمشاهدة.

منذ فجر التاريخ المسجل، كانت قبرص واحدة من المناطق الأكثر رواجا في المنطقة. الإغريقيين والمصريين والرومان، جنبا إلى جنب مع الصليبيين، البيزنطيين، الفرنجة والعثمانيين قاموا جميعهم بترك إرثا رائعا للزائر الحديث للإستكشاف.